دفعت كتابات قيل إنها باللغة العربية السلطات الفرنسية إلى الاستنفار والطلب من كافة الدول الأوروبية التأهب خشية زرع على متن متجهة صوب بلدانهم حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية التي قالت إن  حالة التأهب القصوى التي أعلنتها شركة الطيران “إيزي جيت” جاءت بعد أن وجدت كتابات باللغة العربية على جدران خزنات وقود  أربع كانوا متوقفين في المطارات الفرنسية.

 

وبحسب تقرير الصحيفة،  طالب عمال شركة الطيران باتخاذ احتياطات إضافية في جميع أنحاء أوروبا، لافتة إلى تصاعد المخاوف بأن الأمر يمكن أن يكون أكثر خطورة من مجرد كتابات فمن الممكن أن يكون هناك قنابل زرعت على متن الطائرات.

 

وقالت الصحيفة إن هذه الكتابات جاءت بعد أقل من شهر من  سقوط الطائرة الروسية بسيناء ووفاة جميع ركابها وطاقمها، وإعلان تنظيم  “داعش” مسؤوليته عن الحادث.