في موقف محرج تعرضت له مراهقة بريطانية بعد إجبارها على مغادرة حافلة للنقل بعد أن شك السائق في حقيقة عمرها.

 

فقد كانت زهرة صادق “15 عاماً” من برمنغهام تستقل الحافلة بتذكرة مخصصة لمن هم دون سن السادسة عشرة للذهاب إلى السينما مع صديقاتها.

11

وعندما طلبت منها المفتشة إبراز تذكرتها وفحصها طلبت منها الترجل من الحافلة لأنها ترى أن عمرها أكبر من ذلك ثم حررت لها مخالفة بقيمة 35 جنيها إسترلينيا.

 

ولسوء حظ زهرة لم تكن تحمل معها ما يثبت عمرها فقد قالت: “إنها شعرت بأنها ضحية ولم تصدق أن مظهرها وهي تضع مكياجاً كثيفاً سوف يتسبب لها في مشكلة”.

22