أحيت عاصمة البوسنة والهرسك “سراييفو” ومدينة “كاكاني”، ليلة رأس السنة بطريقة اختلفت عن عواصم المسلمين أنفسهم فبدل أن تتزين تلك المدن بالألعاب النارية والاحتفالات الصاخبة, أقدمت على تنظيم ” ليلة القرآن الكريم” قبل ساعات من بدء العام الجديد.

 

ففي العاصمة سراييفو، نظم مجلس المدينة ليلة القرآن الكريم الحادية عشرة، في جامع “جكركجي مصلح الدين” التاريخي وسط المدينة، وشهدت الليلة مشاركة كبيرةً، خاصة من فئة الشباب.

 

فيما شارك نحو 3 آلاف مشارك، في ليلة القرآن الكريم السادسة عشرة، التي نظمها مجلس مدينة “كاكاني”، إضافة إلى مشاركة حفظة للقرآن من تركيا.

 

إلى ذلك، قال مفتي سراييفو “أنس ليفاكوفيتش”، في كلمة ألقاها خلال ليلة القرآن الكريم بـ “كاكاني”، إن العالم بحاجة إلى الرسائل التي يحملها القرآن الكريم، سيما في هذه المرحلة، التي تشهد أزمات اجتماعية وحروب وتصاعد للتطرف، مضيفًا أن تعاليم القرآن أفضل موجه للبشر.

 

طبعا نحن لا نريد أن نتحدث عن العواصم العربية عواصم المسلمين الذين احيوا ليلة رأس السنة.