كشف الفنان “غسان مسعود” أن العارض الصحي الذي أصابه الأسبوع الماضي كان مجرد “كريب” منعه من السفر أو الجلوس في الأماكن المغلقة متسائلاً : “كيف وصل الأمر ببعض الصحافيين والإعلاميين أن ينشروا خبر وفاتي هذه إشاعة وقحة وصفراء” وذلك لإحدى الإذاعات الموالية للأسد.

 

كما كشف مسعود للإذاعة الموالية “راديو المدينة” أن اعتذاره عن العمل مع المخرج باسل الخطيب في السينما كان لشرط إنتاجي أما في التلفزيون فهو أمر آخر لا يفضل التحدث عنه قائلاً إن العتب على قدر المحبة.

 

مسعود قال عن طباعه التي ورثها أولاده عنه بأنه “أهبل” وهذه درجة من درجات طيبة القلب التي يتعامل بها مع الناس مبيناً أنه قد يغفر الخطأ بحقه ولكنه لاينسى.

 

أما عن علاقته بنقابة الفنانين بيّن مسعود أن نقيب الفنانين السوريين الحالي الموالي للنظام السوري “زهير رمضان” وأنه يقوم بتسديد كامل التزاماته للنقابة إلا أنه يفضل أن يبقى بعيداً عنها، كما أن النقابة لاتقوم بدعوته لحفلات التكريم التي تقوم بها.