نقلت قناة “روسيا اليوم” اعترافات ما قالت عنه مقاتل تركي من تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” وقد وقع في الأسر من قبل قوات الدفاع الذاتي الكردية، إذ لفت المقاتل إلى أن قائده خلال التدريب في أيار العام الماضي قال لهم- حسب قوله- إن المجموعة التي يقاتل إلى جانبها تبيع النفط إلى تركيا.

 

هذا المقاتل التركي الذي جاءت به القناة الروسية الموجهة للعرب قال إن “الأموال العائدة من بيع النفط لتركيا ساعدت داعش على حل جميع الصعوبات المالية”، ومؤكداً “اننا نقوم كل يوم بتوجيه الصهاريج إلى تركيا مملوءة بالنفط والمازوت والبنزين”.

 

وأضاف في سياق اعترافاته الغريبة.. “تم طرح سؤال على كل واحد منا قبل البدء بالتدريب إن كان يريد أن يصبح شهيدا لكنني رفضت وهذا السؤال يطرح على كل القادمين الجدد”.

 

وأشار إلى أن “الذين يوافقون يحصلون خلال 6 أشهر على تحضير ديني خاص وباعتباري رفضت كانت مدة تعليمي وتدريبي 70 يوما”، ومضيفاً “قال لنا قادتنا في معسكر التدريب بأن داعش لا ينوي الهجوم على تركيا وحسبما فهمت خلال فترة تدريبي، فإنه يقاتل في صفوف داعش أكثر من ألف تركي”.

 

وكشف المقاتل “انهم قالوا لنا خلال فترة التحضير في معسكر التدريب بأن داعش هو التنظيم المؤمن الوحيد الذي يؤسس الدولة الإسلامية في كل العالم، وسرعان ما ستتحول جميع الدول إلى خلافة واحدة لداعش”، معرباً عن ندمه “على انضمامي إلى صفوف داعش لكن ذلك ليس له أي معنى الآن وفي حال تم استبدالي فسيقتلني مقاتلوا التنظيم بسبب ما وشيت به عنهم”.