دائما ما يقلب الإماراتي الحق باطل والباطل حق في حملة يعمل عليها منذ فترة طويلة لتشويه صورة الأخرين محاولاً أن يفجر أزمة بين التي أعدمت السبت رجل الدين الشيعي الذي فجر اعدامه غضب الإيرانيين ومن والاهم, وسلطنة ناقلاً تصريحا عن وزير خارجيتها يوسف بن علوي زاعما اعتراض  مسقط على عملية الاعدام.

 

وسريعا خرجت وزارة الخارجية العمانية لنفي الكذب الإماراتي عبر حسابها على “تويتر” مؤكدة أنه لم تصدر أي تصريحات بهذا المعنى  من قبل وزير الخارجية وأن سلطنة عمان متضامنة مع أشقائها في مجلس التعاون.

 

وكان موقع “وورلد نيوز” الذي يبث من أبوظبي ومعروف بقربه وتوجيهه من دوائر الحكم بها قد زعم في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر تقول  “مصادر: وزير الخارجية العُماني : اعدام الشيخ نمر النمر لا يخدم الوضع الإقليمي في المنطقة مما يترتب عليه توتر إقليمي آخر” .

وزارة الخارجية العمانية