شن الاعلامي المصري المثير للجدل أحمد موسى هجوما غير مسبوقا على كتاب المملكة العربية السعودية, في تبادل لوصلات ردح بين الرياض والقاهرة على خلفية إعدام المملكة لرجل الدين الشيعي نمر النمر.

 

أحمد موسى المعروف عنه تصريحاته الفجة وانتقاداته المتواصلة للسعودية وتأييده الدائم لنظام السيسي وكذلك الديكتاتور بشار الأسد وجه كلامه في برنامجه “على مسؤوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”.. لكتاب السعودية قائلاً لهم “خلوا بالكم عندما تتحدثون عن الإعلام في مصر، بلاش الإعلام المصري، وبلاش تجمعوا الإعلام كله في جانب واحد، عشان دي حاجة تضايقني”.

 

وأضاف “لازم تحددوا الإعلام اللي بتتكلموا عليه، قولوا اسمه، المصري اليوم ليه موقف معين، اتكلم عليه مش الإعلام له، وبعدين هو موقع لا يمثل الإعلام المصري كله”، حسب قوله.

 

وأشار “موسى”، إلى أن العلاقات المصرية السعودية راسخة وقوية ولن تتأثر علاقاتهما على مدار التاريخ، مؤكدًا أن الإعلام الوطني هو الذي يساند الدولة المصرية ويدعم السعودية في مواقفها لمواجهة الإرهاب.

 

وتابع: “لا تسيئوا الظن بكل الإعلام المصري، أرجوا كلامي ده يكون واضح عشان ميحصلش بعض الأمور اللي بتعمل مشاكل دون داع، لأن مصر تقدر دعمكم لها”، على حد تعبيره.