أحدث تلك التغريدة التي أطلقها القيادي في الحراك الجنوبي الانفصالي باليمن، نزار الماس الموالي لشيوخ الإمارات ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي الامر الذي دعاه إلى حذفها سريعا ولكن بعد فوات الأوان.

 

القيادي اليمني الموالي شن هجوما في تغريدته على السعودية التي استنكر فيها إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر.

 

وزعم الماس في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” : “السعودية فشلت في توجيه تهمة لنمر النمر فأعدمته مع إرهابيين يهددون امن الدولة، وتم التخلص منه، رغم أن نمر يعتبر ناشط سياسي”. حسب قوله.

 

وتابع في تدوينة أخرى “إعدام النمر لا علاقة له بالإرهاب، فإذا كان النمر إرهابيا، فان محمد العريفي وغيره، يجب أن يصلبوا أو ينفوا من الأرض، وإلا فإن القضاء السعودي لا عدل له !!”

 

وفور إنتشار تدويناته على بعض المواقع الإخبارية، تراجع “الماس” بعد عاصفة الهجوم التي تعرض لها وقام بمسح بعضها لكن مغردين كانوا قد قاموا بتصويرها.