كشف “علي التكبالي” النائب في البرلمان الليبي، أن حفتر خليفة قائد الجيش الوطني الليبي، الجنرال خليفة حفتر، المقرب من شيوخ الإمارات, سيتولى منصب وزير الدفاع في حكومة الوفاق الوطني.

 

وقال التكبالي، في تصريحات تلفزيونية، “مصادري الخاصة، أكدت تكليف حفتر بوزارة الدفاع في الحكومة الجديدة، وسيواصل بقائه على رأس القيادة العامة للجيش”, وأضاف “الجيش خط أحمر ولا ينبغي المساس به وبقيادته، وهو جزء كبير من الحوار شئتم ام أبيتم”.

 

وبخصوص تأمين عمل الحكومة، علق قائلاً “سيكون هناك لواءين للجيش الذي كان يتبع النظام السابق وسيقوم بحماية الحكومة، يمثلان الطوق الأول والثاني للحماية، أما الطوق الثالث، فهو من نصيب المجموعات المسلحة والمليشيات الموثوقة بها”.

 

وشدد التكبالي، على “ضرورة أن يتم حل القوات العسكرية الموجود في الغرب”، مؤكداً أن “قوات الجيش الشرعي والنظامي موجودة في الشرق وجزءً منها في الغرب”.

 

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر، قد كشف مؤخراً عن قيام  بعثته بإجراء اتصالات مع مسؤولين أمنيين في طرابلس، بهدف التوصل إلى اتفاق يسمح لحكومة الوفاق الوطني بمباشرة مهامها من العاصمة الليبية.