نقلت إذاعة وطن إف إم عن مصدر خاص رفض موقع التواصل الإجتماعي الأشهر الفيسبوك الطلبات والمحاولات المتكررة من قبل “لونا الشبل” رئيسة المكتب الإعلامي الخاص لـ ” بشار الأسد ” توثيق الصفحة الرسمية لـ “رئاسة الجمهورية العربية السورية”.

 

وبحسب المصدر فإنّ إدارة “فيسبوك” ردت على تلك الطلبات بجواب مختصر مفاده “عدم شرعية ومصداقية هذه الجهة ونشرها لمفهوم الكراهية والعنف مع استمرار الحرب الأهلية في سوريا”.

 

وكشف المصدر بأنّ سفير النظام السوري في الأمم المتحدة “بشار الجعفري” استغل وجوده في “نيويورك” للتواصل رسمياً مع إدارة “فيسبوك” مراتٍ عديدة ولكن دون جدوى ودون أي تجاوب معه.

 

تجدر الإشارة إلى أن بعض ناشطي الفيسبوك اعتبروا ذلك نصراً إعلامياً للثورة السورية التي جعلت من “نظام الأسد” طرفاً متورطاً في الدم وداعماً رئيسياً للإرهاب وقوى التطرّف.