بعد أن انتحلا شخصية فتاة مدرسة تبلغ من العمر 14 عاماً تمكن زوجان بريطانيان من الإيقاع بمتحرش بالأطفال بعد أن استدرجاه إلى متجر للقاء الفتاة المزعومة.

 

فقد نصب كل من “نيل إيفال” وزوجته “كاتي” كميناً للمتحرش بعدما أنشأوا حساباً وهمياً على فيس بوك باسم فتاة تدعى “كيري” لهذا الغرض، وسرعان ما بدأ المدعو “كريغ شابمان” بمراسلتهما معتقداً أنه يتحدث إلى فتاة مراهقة.

 

وضرب الزوجان موعداً مع كريغ في أحد متاجر “أسدا” في مدينة “بيدفوردشاير” وانتظر “كريغ” بعض الوقت داخل المتجر إلى حين وصول “كيري” إلا أنه فوجىء بالزوجين اللذين كانا بانتظاره وهما يصوران ما يحدث.

 

وتمكن الزوجان من منع كريغ من الهرب بشكل سلمي، ودون أن يدخلا معه بأي عراك إلى حين وصول الشرطة حيث تم اعتقال بحسب ما ذكرت صحيفة ميرور البريطانية.

 

وكشف الزوجان مؤخراً عن الطريقة التي استخدماها للإيقاع “بكريغ” ونشرا مقطع فيديو على يوتيوب يظهر كامل العملية أملاً منهما أن يساهم في ردع الآخرين عن استخدام الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي للإيقاع بالفتيات الصغيرات.

 

وأصدرت محكمة التاج في “لوتون” حكماً بالسجن لمدة 16 شهرا بحق “كريغ” الذي اعترف بمحاولة مواعدة طفلة يقل عمرها عن 16 عاماً بعد إغوائها عن طريق الإنترنت كما سيدخل اسمه ضمن قائمة مرتكبي الجرائم الجنسية على مدى السنوات العشر القادمة.