هذا ما تحدث به العميد كيومرث حيدري نائب قائد القوة البرية للجيش الايراني, مشيرا إلى أن القوات المسلحة الإيرانية جاهزة للرد على اي تهديد والقضاء عليه في اقصر فترة زمنية ممكنة.

 

التصريحات الإيرانية تلك تأتي في ظل التوتر الجاري بين طهران والرياض وقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الامر الذي ينذر بتصعيد مرتقب قد يصل إلى حد المواجهة العسكرية.

 

حيدري أوضح أن “القوات المسلحة الايرانية لا تشعر باي هاجس في الجهة الداخلية او الخارجية من حدود البلاد لان عمق استراتيجية بلادنا هو توفر الامن اللازم”.

 

وأشار إلى أن “الجيش الى جانب سائر القوات المسلحة التي هي رهن اشارة الولي الفقيه ولي امر المسلمين، يعتبر من جيوش العالم الممتازة والفريدة ومنقطعة النظير”، مفيداً “اننا لم نصل فقط الى الاستقلال الكافي بل نحن مستعدون ايضا لتصدير منتوجاتنا الدفاعية وما ابدعته ايادي شبابنا الى الدول الاسلامية بالمنطقة”.