“وكالات- وطن”- اقترح وزير الشؤون الدينية الإندونيسى لقمان حكيم على رئيس إندونيسيا جوكو ويدودو التدخل لتهدئة الأوضاع المتفاقمة بين السعودية وإيران فى أعقاب إعلان المملكة العربية السعودية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران إثر إحراق السفارة والقنصلية السعوديتين فى إيران .

 

ونقل موقع ” ديتيك دوت كوم ” الالكترونى الإخبارى الإندونيسى عن وزير الشؤون الدينية لقمان حكيم قوله عقب إجتماعه عقده بقصر الرئاسة مع الرئيس الإندونيسى جوكو ويدودو الثلاثاء ” إنها محاولة فقط من جانب إندونيسيا وشكلا من أشكال السعى ” لجمع هذين البلدين من خلال مؤتمر لا تحضره فقط الدولتان ولكنه يجمع أيضا دولا إسلامية أخرى .ولم يؤكد الوزير ما إذا كان المؤتمر المقترح يمكن أن يعقد فى إطار منظمة التعاون الإسلامي أم لا .

 

وأوضح لقمان أن الجهود يتعين أن تتركز حول كيفية إيجاد حلول ملموسة يمكن تحقيقها فى المستقبل القريب مشيرا إلى أن رئيس اندونيسيا لم ينكر أن التوتر بين السعودية وإيران يمثل مسألة معقدة للغاية بالنسبة لإندونيسيا نظرا للعلاقات الدبلوماسية التى تربط إندونيسيا بالدولتين ولكنه فى الوقت نفسه يرى أن ذلك لا يعنى وقوف إندونيسيا مكتوفة الايدى أمام الوضع المتأزم بين الدولتين .

 

يذكر أن إندونيسيا تعد أكبر دولة إسلامية فى العالم من حيث عدد السكان المسلمين .