أكد علماء من روسيا إمكانية الاعتماد على القوارض بشكل عام وخصوصا الفئران في الكشف عن المتفجرات أو المفخخات التي يستخدمها تنظيم داعش بدلا عن الكلاب المدربة في الجيش الروسي.

 

وقالت صحيفة ميرور البريطانية إن العلماء الروس وصلوا لنتيجة مؤكدة بأن الفئران تملك حاسة التعرف على المتفجرات و حتى وجود إنسان تحت الأنقاض، وهي تتفوق على الكلاب المدربة في هذا المجال بسبب صغر حجمها.

 

وفي مقابلة مع العالم الروسي ديميتري ميدفيديف رئيس أحد المختبرات في روسيا قال فيها:” إن الفئران تستطيع أن تميز بين أنواع ورق الشاي، ويمكننا تدريبها على إيجاد المتفجرات او البشر تحت الأنقاض، وهي تتفوق على الكلاب في كثير من الجوانب في هذا المجال”.

 

ومن الجدير بالذكر أنه سبق للبشر استخدام الفئران في اكتشاف المناجم في إفريقيا وفي التعرف على مرضى السل.