قال قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان تميم،  والمقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد الأربعاء، إن على مواطني دول الخليج العربي الست، تجنب السفر إلى إيران عقب توتر العلاقة بين طهران ودول الخليج على خلفية أزمة إعدام رجل الدين الشيعي السعودي نمر باقر النمر.

 

خلفان نسى أن إيران ما زالت تحتل الجزر الإماراتية وأن أكبر تبادل تجاري يجري بين بلاده وطهران لكي يخرج بهذه التغريدة التي أضاف فيها ” على جميع مواطني دول مجلس التعاون الخليجي عدم السفر إلى إيران في مثل هذه الظروف… السفر إليها شبهة “.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “يفترض أن المواطنين الخليجيين يقومون بمقاطعة لأي منتج إيراني تضامناً مع أمننا القومي”. !!

 

الجدير بالذكر أن الإمارات لم تقاطع إيران كما فعلت دول خليجية أخرى على خلفية الصدام الذي جرى بين طهران والرياض وانما اكتفت بتخفيض التمثيل الدبلوماسي.

 

 

وشن خلفان هجوماً حاداً على القيادة الإيرانية قائلاً: “أصبح التعامل الأخوي مع الملالي الإيرانيين ضرباً من ضروب التخريف. جماعة همجية استولت على السلطة في إيران وأصبحت تعيث شراً في العالم أجمع”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى مميزاً فيها بين الشعب الإيراني وقيادته: “كيف تحكم عمائم معفنة شعب راق كالشعب الإيراني ..عجيب”.