كشفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” عن أن عدد عناصر تنظيم “داعش” يتراوح حاليا ما بين عشرين وثلاثين ألفا داخل العراق وسوريا.

 

وقال المتحدث باسم عملية “العزم الصلب” الكولونيل ستيف وارين “إن هناك نوعين من العناصر إما عناصر أجنبية وهم الأكثر نشاطا وتشددا أو عناصر يتم تجنيدها محليا”.

 

وأوضح وارين أن العناصر الأجنبية تعتبر الصفوة حيث يتميزون بمستوى أفضل فى التدريب ولديهم أفضل المعدات كما يتقاضون رواتب أفضل من العناصر المحلية الذين يأتون فى مرتبة أقل، مشيرا إلى أن العناصر الأجنبية هي التي تحاول قوات التحالف الدولي استهدافها.

 

وأكد وارين، فى تصريحات صحفية من بغداد، أن طائرات التحالف الدولي واصلت زيادة وتيرة وكثافة الضربات الجوية ضد عناصر تنظيم “داعش” فى العراق وسوريا، مشيرا إلى أن ما يقدر بألفين وخمسمائة من العناصر المعادية قُتِلوا فى الغارات الجوية التي نفذتها قوات التحالف فى شهر ديسمبر الماضي.