وقعت الاعلامية المغربية مليكة ملاك ضحية خطأ طبي فادح بعد كشف أجراه أطباء المستشفى العسكري بالرباط على الإعلامية المغربية والتي تدهورت صحتها بشكل ملحوظ في الأسابيع الماضية.

 

وفي التفاصيل وحسب مصدر إعلامي مغربي فإن الأطباء اكتشفوا خلال الفحوصات الأولية وجود أجسام غريبة داخل جسم مليكة، ليخضعوها على الفور لعملية جراحية حيث عثروا على كمادات وقطن متعفنين نسيه أطباء أجروا عملية جراحية لها في وقت سابق.

 

هذا وأكدت مصادر مقربة من الضحية أنها سبق وأن خضعت قبل شهر لعملية جراحية في مصحة خاصة، إذ يبدو أن المشرفين عليها نسوا تلك الكمادات بأحشائها مما أدى إلى تدهور حالتها الصحية.