شهدت مدينة “تارودانت” المغربية حادثا غريبا تكشفت تفاصيله عندما توجه “طارق.ق” إلى المحكمة الابتدائية بالمدينة لتقديم شكوى مرفقة بتقرير طبي يؤكد تعرض طفلته التي لم تتجاوز الرابعة لاعتداء جنسي من طرف معلمتها.

 

حيث اكتشف الأبوان منذ يومين التهاباً حاداً في الأعضاء التناسلية لابنتها، وقاما باستدراج الطفلة في الكلام حتى علموا منها أن معلمتها تنزع ملابسها وتدخل يدها في أعضائها الحميمة.

 

وتعرضت الصغيرة لهذا التصرف الشاذ عدة مرات حتى كادت تفقد بكارتها، فقد كانت المعلمة تختلي بها في أحد مرافق الحضانة بحجة وضع الحفاظات لها كعقاب لأنها لم تدرس جيداً.