كشف أحد السياح الإسرائيليين عن تفاصيل جديدة حول حادثة إطلاق النار على حافلة السياح وفندق “الأهرامات الثلاثة” الخميس, مشيرا إلى أن الهجوم كان أكثر شدة مما صورته السلطات المصرية.

 

وبحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” الإسرائيلية الصادرة بالإنجليزية، قال سائحون إسرائيليون عرب إنه كان هناك إطلاق نار مكثف وطويل.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين مصريين قالوا إن عصابة من الشبان ألقوا مفرقعات ورصاص مطاطي على حافلة سياحية خارج فندق الأهرامات الثلاثة بالقاهرة، وقالت وزارة الداخلية المصرية إنه لم يصب أحد في الحادث.

 

ونقلت الصحيفة عن جابر جبارين، أحد الإسرائيليين الذين يقيمون في الفندق الذي شهد الهجوم، قوله: “أول ما أطلقوه كانت القنابل المضيئة، ومن ثم بدأوا بإطلاق النار على الحافلة.  في وقت لاحق بدأوا بإطلاق رصاص مطاطي بالفندق وحاولوا إلقاء زجاجات مولوتوف على الحافلة”.

 

وأضاف جبارين: “بعد إلقاء زجاجات المولوتوف، بدأ المهاجمون بإطلاق النار على الفندق بالرصاص الحي. إطلاق نار كثيف ومتواصل”.