التزم “دان هودجز” الذي يعمل بصحيفة “ذا تلغراف” أن يركض بلباس داخلي في شوارع لندن وهو يؤدي الأغنية الوطنية”Land of hope and Glory” (ارض الأمل و المجد) إذا تجاوز “حزب استقلال المملكة المتحدة ” l’Ukip  سقف 6% في آخر استفتاء أجرته بريطانيا.

 

ولسوء حظ الصحفي خسر الرهان ، فقد تخطى حزب “نيغل فاراج” 12.6% من نسبة الأصوات وأحرج بذلك الأحزاب الثلاثة الكبرى، كما أحرج “دان هودجز ” الذي اضطر إلى الوفاء بنذره في جو بارد وممطر وأمام عدسات زملائه.

 

وفي تعليق طريف على ما حصل قال “دان هودجز” :” اشعر بنفسي نشيطا بالفعل”.