تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر محاولة استجواب أحد منفذي هجوم الغردقة، أثناء إسعافه بأحد المستشفيات.

 

ويظهر مقطع الفيديو شابا ملقى على الأرض، ويقوم الأطباء بمحاولة إفاقته، بعد تضميد جروحه في الوقت الذي يحاول بعض الأشخاص استجوابه.

 

وقال إن اسمه “علي رمضان عبدالحميد”، ويبلغ من العمر 30 عاما.

 

ويظهر في الفيديو التعامل القاسي مع الشاب المصاب حيث يبدو أنهم من الأمن المصري والظاهر في الفيديو كيف يحاول أحدهم جذب شعره بقوة لدفع للكلام.

 

كانت مدينة الغردقة قد شهدت مساء أمس الجمعة اعتداء على فندق “بيلا فيستا”، تسبب في إصابة ثلاثة سائحين، ومقتل أحد منفذي الاعتداء وإصابة آخر، بحسب بيان الأجهزة الأمنية.