أذاعت قناة الحوار التونسي، تقريرًا تليفزيونيًا، عن سيدة متسولة بقرية جبنيانة بولاية صفاقس التونسية، والتي توفيت منذ أسبوع وتركت لأسرتها ثروة طائلة تقدر بآلاف الدنانير، بعد امتهانها التسول لأكثر من عشرين عامًا.

 

وأوضح أقارب المتوفاة، أنهم فوجئوا بامتلاكها ثروة نقدية قدرت بـ10 آلاف دينارًا، بالإضافة إلى حساب بنكي جاري بأكثر من 26 ألف دينارًا، وقطعة أرض تقدر بأكثر من 9 آلاف دينارًا.

 

ولفت التقرير إلى أن الأموال وزعت على عائلة المتسولة، وقدم جزء كهبة لإحدى المدارس بالمدينة.