في واقعة غريبة تواجه سيدة أمريكية عقوبة السجن لمدة عام أو دفع غرامة 2500 دولار بسبب اتهامها بالعطس عمدا في وجه رئيس محكمة “الينوي”.

 

وكانت ميلسيا استل البالغة من العمر “24 عاما” قد توجهت إلى المحكمة لسداد بعض المخالفات المرورية ثم قامت بالجلوس أمام مأمور المحكمة ووضعت ساقها على كرسي آخر ما دفع المأمور إلى توبيخها.

 

فما كان منها سوي القيام من مكانها والاقتراب مسافة 3 بوصات من رئيس المحكمة والعطس بشكل متعمد في وجهه.

 

وتم احتجاز استل لمدة ست ساعات في قاعة المحكمة قبل أن يتم الإفراج عنها بكفالة قدرها 1000 دولار تمهيدا لإحالتها إلى المحاكمة بتهمة انتهاك حرمة قاعة المحكمة وسوء السلوك والأخلاق وإساءة معاملة موظف عام أثناء أداء وظيفته.