تنمو شجرة “الصندل الأنغولي” أو ما يُعرف بـ “شجرة الدماء” في جنوب إفريقيا وهي نوع من خشب الساج الأصلي تحمل زهوراً صفراء ويصل طولها إلى 18 متراً.

 

اشتهرت هذه الشجرة باسم “شجرة الدماء” بسبب السائل الأحمر اللون الذي يخرج منها عند قطع جذوعها والذي يُشبه الدم.

 

ويعتبر أهالي المنطقة هذا النوع من الأشجار علاجاً طبيعياً وبديلاً للأدويّة في حالات الملاريا ومشاكل المعدة ما أدى إلى انخفاض عددها في الآونة الأخيرة.