“وطن- عمان”-  عدّل مجلس الوزراء الأردني عن قرار اتخذه مؤخرا لفرض رسوم عمال على أبناء قطاع غزة من حملة الجوازات المؤقتة ، خلال جلسة عقدها صباح الأحد فقرر إعفاء حملة جوازات السفر الأردنية المؤقتة من رسوم تصاريح العمل والطوابع وأية مبالغ إضافية يتوجب تحصيلها بموجب تعديلات قانون العمل.

 

وكان رئيس الوزراء عبدالله النسور قرر فرض رسوم على تصاريح عمل أبناء قطاع غزة المقيمين على الأراضي الأردنية بجوازات سفر مؤقتة اعتباراً من المطلع الحالي، الامر الذي اثار موجة احتاج عارمة خاصة وانه يستهدف المكون الغزي ومساواته بالعمالة الوافدة.

 

ويظهر قرار النسور موجه لوزير العمل نضال القطامين 31 كانون الأول الماضي ، مطالبة للغزيين ومن يحملون جوازات سفر مؤقتة بتصاريح ورسوم عمل اعتباراً اليوم الأول من العام الحالي ، زاعماً إعفائهم من رسوم تصاريح العمل عن المرحلة السابقة، والبدء في استيفاء رسوم تصاريح العمل منهم اعتباراً من تاريخ 1 -1 – 2016.

 

الجدير ذكره تتحفظ أجهزة الدوائر الرسمية الخوض في ملف أبناء غزة المقيمين في الأردن وإعلان أعدادهم الحقيقة ، وتفيد التسريبات من الدوائر المغلقة أنها تقدر بنحو 400 ألف يحملون جوازات مؤقتة مدتها سنتان فقط وليس على غرار أبناء الضفة خمس سنوات.