قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده حذرت من خطأ أعماله في والعراق، لكن- والكلام لبوتين- تحذيرنا لم يسمع، بل اتهمنا بمعاداة الغرب”، متسائلاً: “كيف تعتقدون الآن حين أصبح لديكم مليون لاجئ، هل كان موقفنا معاديا للغرب؟”.

 

وذكّر بوتين “بمنظومة الدرع الصاروخية التي تنشر في أوروبا بذريعة مواجهة الخطر النووي الإيراني، وبحديث الرئيس الاميركي باراك أوباما عام 2009 حول عدم ضرورة الدرع الصاروخية في حال زال الخطر النووي الإيراني”.

 

وأشار بوتين الى أن “الاتفاقية مع إيران وقعت، وتبحث الآن مسائل رفع العقوبات، وكل شيء يخضع لرقابة منظمة الطاقة الدولية، وبدأ نقل اليورانيوم إلى ، لكن الدرع الصاروخية يستمر بناؤها وفق اتفاقات وقعها الأميركيون مع تركيا ورومانيا وبولندا وإسبانيا”.