أقدم أب باكستاني على جريمة بشعة خطط لها بقتله ابنته وزوجها لسبب غريب وهو اقترانهما دون موافقة العائلة، بعد أن تم استدراجهما لمنزل الأسرة بدعوى مباركة الزواج.

 

وأوضح رانا زاشيد مسؤول بالشرطة المحلية أن الفتاة وتدعى موافية حسين (17عاما) وزوجها (31 عاما) عقدا قرانهما دون موافقة أسرتيهما في قرية سترة بإقليم البنجاب في شرق البلاد.

 

وأضاف: “إن والد ووالدة الفتاة استدرجا الزوجين وحين وصلا قيد الأب الإثنين وذبحهما”.

 

وألقت الشرطة القبض على الوالدين اللذين أكدا أنهما ارتكبا الجريمة بسبب ما شعرا به من إحراج نتيجة زواج الابنة من رجل ينتمي لقبيلة أقل شأنا.