أرسل المواطن الأمريكي دونالند بيو (45 عاما) المطلوب لشرطة مدينة ليما بولاية أوهايو صورة سيلفي خاصة به لتنشرها بدلا من صورة سجل اعتقال جنائي منشورة على صفحتها في الفيسبوك لم تعجبه.

 

وقال بيو في رسالته: “هذه صورة أفضل، (فالصورة) السابقة فظيعة”.

 

من جهتها، وضعت الشرطة بيانا في صفحتها على الفيسبوك التي كانت منشورة فيها صورة بيو خلال احتجازه في مركز الشرطة وقالت : “هذه الصورة بعثها إلينا السيد بيو، نشكره على رغبته في مساعدتنا، والآن سنكون ممتنين له لو حضر إلى المركز للحوار حول الاتهامات الموجهة إليه”.

 

وأشارت الشرطة إلى أن الرجل مطلوب لها بعدة تهم، بما فيها الحرق والتخريب.