أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية حكماً ابتدائياً يقضي بثبوت إدانة مواطن كتب عدة تغريدات على تويتر تتضمن تأييداً لتنظيمات إرهابية وجماعات محظورة.

 

وبحسب صحيفة “الرياض” تقرر سجن المواطن تعزيراً لمدة 6 سنوات و3 أشهر ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة بعد انتهاء محكوميته.

 

كما أُدين المدوّن الذي لم تفصح السلطات عن هويته بنشر تغريدات لتأليب الرأي العام والدعوة لخروج تجمعات غير سليمة، تتضمن إساءة لولاة الأمر، وإعادة نشر لقاءات لأحد المناوئين للمملكة.

 

كما أمرت المحكمة بمصادرة جهاز الهاتف الجوال الخاص به، وإغلاق حسابه على “تويتر”، ومنعه من السفر للخارج مدة مماثلة لسجنه بعد انتهاء فترته.

 

يُذكر أن المحكمة الجزائية المتخصصة هي محكمة تم إنشاؤها في المملكة العربية السعودية في عام 2008 لمحاكمة المشتبهين بالإرهاب.

 

وبدأت المحاكم الجزائية المتخصصة منذ عام 2011 النظر في قضايا تتعلق بعشرات الخلايا التي تضم آلاف المعتقلين، الذين تم احتجازهم بعد بدء موجة التفجيرات وحوادث إطلاق نار شهدتها السعودية خلال العقد الماضي، كان أشدها عام 2003.