ألغت المحكمة الإسبانية قرارات الاعتقال، التي صدرت نوفمبر الماضي، بحق القادة الإسرائيليين المتورطين بجريمة سفينة مرمرة التركية.

 

ووفق تقارير إسرائيلي فإن المسؤولون الإسرائيليون الذين ألغت المحكمة قرار الاعتقال بحقهم كانوا: رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وزير جيشه، موشيه يعالون، وزير الجيش السابق إيهود باراك، وزير الداخلية الأسبق إيلي يشاي، ووزير الاستخبارات السابق، والوزير دان مريدور، وكانت اليونان وألمانيا قد سبقتاها لذلك.

 

وأوضحت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية أن القضية ما زالت مستمرة في محكمة الجنايات الدولية، وفي المحاكم التركية.

 

واعتبرت الصحيفة قرار المحكمة الإسبانية إنجازًا لإسرائيل في قضية مرمرة التي لم تنتهِ.

 

ووقع الهجوم الإسرائيلي على سفينة “مرمرة الزرقاء”، عام 2010، التي كانت تحمل مساعدات إلى قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 10 ناشطين أتراك كانوا على متنها.