أظهر مقطع فيديو بثه ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي لحظة قيام أسد بالهجوم على عمال أفارقة في أدغال أفريقيا.

 

وحاول الأسد قتل أحدهم ولكن بقية العمال لم يقفوا مكتوفي الأيدي وأنقذوا صديقهم من موت محتم، بعد أن حملوا أغصان الأشجار وقاموا بضرب الأسد فيها.

 

وأظهر مقطع فيديو صوره أحدهم تمكن العمال الأفارقة بتعاونهم وشجاعتهم من إخافة الأسد وتراجعه بعيداً بعد أن تلقى عدة ضربات موجعة منهم.