قال خطيب جمعة طهران، آية الله محمد علي موحدي كرماني، إن اعتقال العسكريين الأمريكيين على يد قوات الحرس الثوري، يحمل رسالة واضحة للإدارة الأمريكية ودول العالم.

 

وبحسب وكالة فارس للأنباء، أشار كرماني أن الرسالة التي أوصلها الحرس الثوري للعالم، هي رسالة قوة واقتدار إيران، إذ دخل الأمريكان المياه الإقليمية الإيرانية بشكل غير قانوني.

 

وتابع: “إن دخولهم إلى المياه الإيرانية أمر مثير للدهشة، حيث إنهم زعموا أنهم قد أخطأوا بالدخول”، مشيدا في الوقت نفسه بأداء قوات حرس الثورة في محاصرة الزورقين، واعتقال العسكريين الأمريكيين دفاعا عن الحدود البحرية الإيرانية.