قررت امرأة تبلغ من العمر 53 عاماً إنهاء عذاب ابنتها التي لم تستطع إنجاب الأطفال.

 

وأفاد الفريق الطبي بمركز بلانو في الولايات المتحدة، أن امرأة مرت بفترة سن اليأس من تكساس أنجبت حفيدها، بعدما اتفقت هي وابنتها على أن تكون الأم البديلة وهي التي تحمل الطفل.

 

وقررت الجدة Tracey Thompson حمل طفل ابنتها كيلي (28 عاماً)، بعدما مرت بسنوات من العذاب هي وزوجها لإنجاب طفل، وبعدما أجهضت ابنتها 3 مرات.

 

ووفقا لما نشرته قناة “MTV” اللبنانية، أكدت كيلي أنها ممتنة لوالدتها، لأنها قدمت لها أجمل هدية بحياتها، وطفلتها ولدت وصحتها جيدة جدًا.

 

وخضعت الوالدة لعدة علاجات لكي تحمل بحفيدتها وتولد بطريقة طبيعية، حيث أطلق الزوجين اسم Kelcey على الطفلة لأنه مزيج بين اسم الوالدة كيلي، والجدة ترايسي.