فجرت تصريحات أدلى بها نجل رجل الدين الشيعي نمر النمر الذي أعدمته السعودية في وقت سابق على خلفية أعمال إرهابية، الوسط السعودي، وعبر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من تصريحاته، ووجهوا رسالة إلى الحكومة بضرورة سحب الجنسية منه واتخاذ إجراءات صارمة بحقه.

 

كان نجل النمر، حسبما أفاد موقع “فرنسا 24″، أكد أنه فخور بما فعله والده، وقال: “أنا فخور بما فعله والدي، وحاولنا أن نسمع أصواتنا للعام ولكن الحكومة السعودية لا تستطيع مواجهة الناس فتقتلهم”.

 

وقال سعد الحارثي، أحد النشطاء، في تغريدة له، “يجب سحب الجنسية منه وتوقيف بعثته، وهذا أقل شيء يمكن فعله”، وكتب سليمان الخنيني “أنتم وصمة عار على جبين السعودية والعالم الإسلامي”.

 

يشار إلى أن السلطات السعودية اعتقلت النمر في يوليو 2012، وقالت إنه “مثير للفتنة وإنسان مشكوك في مستواه العلمي، ومشكوك في عقليته”، ثم أصدرت وزارة الداخلية بيانا أعلنت فيه إعدامه.