أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش علي ان انتهاكات ميليشيا الحشد الشيعية يتحمل مسؤوليتها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، لأنها جزء من القوات المسلحة العراقية، بحسب تعبيرها، وأشارت إلي فظائع طائفية ينفذها ميليشيا الحشد الشيعية في محافظة صلاح الدين العراقية.

 

وأصدرت هيومن رايتس ووتش تقريرا تحدثت فيه عن قيام ميليشيا الحشد الشيعية بإيذاء المدنيين في قضاء طوز خورماتو في محافظة صلاح الدين.

 

وميليشيا الحشد الشيعية قتلت وجرحت وخطفت مدنيين ودمرت مئات المنازل والمحلات التجارية بحسب المنظمة الدولية.

 

وأكد أحد المسؤولين في هيومن رايتس ووتش أن بعض المتورطين يستهدفون المدنيين على أساس الهوية العرقية.

 

وبدأت الأزمة بالتصاعد بعد وقوع تفجير في طوز خورماتو، حيث اعتقل مقاتلون تركمان شيعة من ميليشيا الحشد الشيعية، مئة وخمسين شخصا من العرب السنة من سكان البلدة.