هاجم النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد وصفه الأذان بأنه ضوضاء تؤذي الأذن.

 

وانتقد الطيبي تصريحات نتنياهو داعيا إياه للنظر إلى المشاكل الداخلية التي تعاني منها دولة الاحتلال والتي من أهمها حمل المستوطنين للأسلحة ومهاجمة الفلسطينيين العزل.

 

وأضاف النائب عن الكتلة العربية بالكنيست “منذ عام 2000 قتل 1100 شخص جراء العنف الداخلي، على نتنياهو جمع السلاح أولا قبل مهاجمة المساجد.. ما علاقة المساجد بالأمر؟.. إنه جنون”.

 

وتابع: “إنه عقل إجرامي ضد الأقلية.. تصرف فاشي في كل نظام.. حينما يفشل يهاجم العرب.. اتركوا العرب لحالهم لا تحرضوا ضدنا”.

 

وختم الطيبي: ” المؤذن حيضل يأذن قد ما ينبح نتنياهو مرة مرتين وثلاث.. خليه يعوي”.