في خطوة لتبرير قمع أي تحرك ضد النظام المصري, روجت الأجهزة الأمنية المصرية عثورها على “رسالة تحذيرية” بجوار “عبوة هيكلية”، ملقاة أسفل سيارة أمين شرطة بمركز “العياط”، وتتضمن تهديدًا بذبح 5 إعلاميين، ورجال شرطة، خلال ذكرى ثورة 25 يناير.

 

وكان خبراء المتفجرات، انتقلوا إلى قرية «برواش» بمدينة «العياط»، وعثروا على «عبوة هيكلية»، عبارة عن زجاجة وبداخلها أنبوبة، أسفل سيارة أمين شرطة، وبجوارها «ورقة» تتضمن تهديدًا بذبح 5 إعلاميين هم: « عبدالرحيم علي، لميس الحديدي، أحمد موسي، إبراهيم عيسي، توفيق عكاشة».

 

من جانبه، قال مصدر بمديرية أمن الجيزة، إن الهدف من الرسالة إثارة البلبلة، وأنه جار إرسال الورقة إلى الأدلة الجنائية للقبض على المسئول عنها، مؤكدًا أنه ستتم ملاحقة الجناة، للكشف عن تفاصيل الواقعة.