“خاص- وطن”- عاد فايروس ‘H1N1’ والمعروف بإنفلونزا الخنازير مجدداً للواجهة في الأردن مع اشتداد مربعانية الشتاء, في الوقت الذي أقرت فيه وزارة الصحة الأردنية وفاة خمسة مصابين بالفيروس منذ مطلع العام الحالي.

 

وصنف التقرير الصحي الرسمي الإصابات ضمن فئات الخطر العالي التي تعاني أمراضا مزمنة، حيث كانت أعمار غالبية الوفيات فوق الـ 60 عاما، وإن إحداها كانت تعاني من هبوط في القلب.

 

وتصنف وزارة الصحة الفايروس بالإنفلونزا الموسمية وغير المقلقة، وان الإصابة تعود لعدة عوامل أبرزها كبر السن، جراء إصابتهم بأمراض مزمنة، موضحاً ان خطورتها على الأطفال الذين هم دون سن 5 سنوات، وكبار السن فوق 65 عاما، إضافة إلى المصابين بأمراض مزمنة.

 

ويشير تقرير صادر عن مديرية الأمراض السارية بوزارة الصحة إلى أن عدد الوفيات من المواطنين جراء المرض في العام 2009 بلغت 17 وفاة، في الوقت الذي سجلت فيه الإحصائيات الرسمية في العام 2016 وفاة 5 أشخاص، إضافة إلى مئات الإصابات المثبتة مخبريا ، تخضع للرعاية والمتابعة الصحية بمختلف مناطق المملكة.

 

يعرف مصطلح “انفلونزا الخنازير” بأنه الانفلونزا التي تصيب الخنازير أنفسهم، غير أن الخنازير في بعض الأحيان تنقل فيروسات الانفلونزا للبشر، خصوصا للمزارعين المربين لها والأطباء البيطريين.

 

وظهر الفايروس لأول مرة في ربيع 2009 وبدأت معدلات الإصابة به بالتزايد في العديد من مناطق العالم، وأعلنت منظمة الصحة العالمية آب / أغسطس 2010 بوصفه وباء عالمي، وفي الوقت الراهن يظهر بين البشر كفيروس الانفلونزا الموسمية يتم مواجهته في طعوم الانفلونزا الموسمية المعتادة.