علقت صحيفة “التايمز” البريطانية على الاتفاق الإيراني الأمريكي الذي جرى بموجبه رفع العقوبات المفروضة على إيران وإطلاق سراح معتقليها, مشيرة إلى أن السعودية وإسرائيل تتخذان موقفاً موحداً في إدانتهما للاتفاق النووي الموقع مع إيران”، لافتةً الى ان “السعودية ودول الخليج ترى الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني كارثة سياسية”.

 

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن “هذا الاتفاق يمثل علامة على أن السياسة الأميركية أضحت بعيدة عن حلفائها الاقليميين، كما أنها تعطي إيران ضوءاً أخضر بتوسيع نفوذها في المنطقة ودول الجوار”.

 

ولفتت الصحيفة أن “إسرائيل أيضاً أصيبت بحالة من الذعر والهلع من إبرام هذا الاتفاق، إذ صرح حينها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن حكومته قد تتخذ قراراً أحادي الجانب للدفاع عن أمنها وتضرب حلفاء إيران الإقليميين كحركة “حماس” و”حزب الله”.

 

وأشارت الصحيفة بأن ” إسرائيل اعتبرت إبرام الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني خطوة غير ودية من قبل واشنطن”.

 

واعتبرت الصحيفة أنه” بالرغم من تصريحات طهران والرياض بأنهما يدعمان الجهود الدولية المبذولة في فينيا من أجل إرساء الاستقرار السياسي في سوريا، إلا أن رفع العقوبات الاقتصادية عن ايران سيظل ينظر اليه من قبل العرب على أنه شرخ جديد في العلاقة مع الغرب”.