قدم المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم لمؤسسة الأزهر الشريف، اعتذارًا على الهواء، بعد تقديمها بلاغًا ضده بتهمة ازدراء الأديان والسخرية من القرآن الكريم، قائلا: “والله العظيم أنا بتأسفلكم كلكم وأنا مقصدش لأن بحب القرآن والأزهر وكنت بتمني أطلع شيخ وأنا صغير وكنت بروح الكتاب”.

 

وتابع عبد الرحيم، خلال لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج “العاشرة مساء” والمذاع عبر فضائية “دريم2”، قائلا: “والله ما بنام من ساعة الاتهام لأني مينفعش اتكلم على القرآن، أو أقول حاجة وحشة عنه”.