رفضت محكمة عليا بولاية أمريكية طلبًا قدمته القنصلية السعودية بأمريكا برد 100 ألف دولار كانت قد أودعتها للمطالبة بالإفراج عن مبتعث سعودي اتهم باغتصاب فتاة العام الماضي.

 

وأورد موقع fox13now أن المحكمة العليا بولاية يوتا الأمريكية رفضت أمس الأحد، طلب القنصلية لاسترداد المبلغ المالي الذي تم إيداعه من أجل الإفراج بكفالة عن المبتعث م ش، الذي يقضي حاليًا عقوبة السجن لمدة عام، ثم يتم ترحيله بعدها.

 

وأكدت المحكمة أنها ليست شركة سندات مالية وأن أي خلاف مالي في القضية هو بين القنصلية والمبتعث السعودي، وقالت السلطات الأمريكية، إنها القت القبض  المبتعث بينما كان يحاول الفرار عبر الحدود المكسيكية.

 

ونفى المبتعث كل ادعاءات الاغتصاب التي اتهمته بها فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا، إلا أن السلطات وجدته مذنبًا بناءً على الأدلة التي وجدت في شقته؛ ما أدى إلى اعتقاله، وإدانته من قبل المحكمة.