انتقد محمد النمر، نجل رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر، الغرب لفشله في فرض مزيد من الضغوط على الحكومة السعودية لمنع إعدام والده.

 

وقال محمد النمر، في مقابلة مع قناة “بي بي سي” العربية، إن تحالف الولايات المتحدة وبريطانيا مع المملكة السعودية لا يصب على المدى الطويل في مصلحة شعبيهما.

 

وأضاف: “نرى المصلحة في بعض الأحيان ضمن مدى قريب، ولكن إذا فكرنا بمصالح شعوبنا، كالشعب الأمريكي والشعب البريطاني، فسترى على المدى البعيد أن ذلك يؤذي تماما الشعبين الأمريكي والبريطاني أكثر مما سيستفيدان منه”.

 

واعتبر النمر أن “المذهب الوهابي المحافظ” الذي تتبناه السعودية هو ذات الأيديولوجيا التي تستخدمها جماعة تنظيم الدولة لتبرير أفعالها.

 

وقال محمد النمر: “يمكنك أن ترى، على سبيل المثال، أن الأيديولوجيا التي تدعمها الحكومة السعودية، مثل الوهابية، هي ذات الأيديولوجية التي يستخدمها تنظيم الدولة، أو تلك التي يستخدمها التنظيم لتبرير أفعاله”.

 

ودعا النمر إلى ما اعتبره “التفكير بحقوق الإنسان، وبالمصالح الأمريكية والبريطانية على المدى الطويل بدلا من المدى القريب”.

 

وأعدمت السعودية مطلع العام 47 شخصا مدانين بالإرهاب، من بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر، أحد أبرز رموز الشيعة في السعودية، وصاحب الدور الرئيس في الأحداث التي شهدتها منطقة القطيف شرق المملكة عام 2011، وما زاد من شهرته خطبه الحادة التي وجّه عبرها انتقادات للنظام الحاكم في البلاد.

 

وأُدين النمر، الذي وصفته المحكمة، في حيثيات حكمها عام 2014، بأنه “داعية إلى الفتنة”، وبأن “شره لا ينقطع إلا بقتله”، بتهم عدة من بينها “الخروج على إمام المملكة والحاكم فيها خادم الحرمين الشريفين، لقصد تفريق الأمة وإشاعة الفوضى وإسقاط الدولة”.