قررت وزارة التربية والتعليم في مصر، خلال الساعات الماضية، إحالة 12طالباً للنيابة العامة في قضية اتهامهم بالتحرش، ومحاولة هتك عرض إحدى المعلمات، أثناء تأدية امتحانات الفصل الدراسي الأول بمحافظة الدقهلية.

 

وقالت المعلمة في المحضر الرسمي الذي تحرر، بأن 12طالباً تحرشوا بها أثناء مراقبتها للامتحانات بمدرسة أحمد الزيات الثانوية في مدينة طلخا بالمحافظة، مستغلين حالة الهرج والفوضى داخل لجنة الامتحانات، بحسب قولها.

 

وأضافت في أقوالها: “أثناء محاولتي منع الطلبة من الدخول إلى اللجنة، اقتحموا لجنة الامتحانات بعد تضاعف عددهم، وبدأوا في التقاط الصور السيلفي، وكنت منشغلة بالحفاظ على أوراق الامتحان، لكنهم بدأوا في التجمع حولي والتحرش بي في غفلة من مراقب الدور، ورئيس اللجنة، على الرغم من كمية الصراخ الكبيرة، واستطعت الإمساك بأحد الطلبة بعدما حاول لمس ظهري، إلا أن زميله اعتدى علي بالضرب، وقمت بعمل تقرير طبي”.

 

وقال مصدر إن الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، يتابع الأزمة منذ بدايتها، مشيراً إلى أن الوزير طالب اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، بتشديد تواجد رجال الأمن في المناطق والأحياء التي يتواجد بها مدارس، للسيطرة على أي أعمال شغب ضد المعلمين.

 

من ناحيته، قال أحمد فكري، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، أنه ينتظر انتهاء النيابة العامة من إجراء التحقيقات، لتطبيق لائحة الانضباط على الطلاب، التي قد تصل إلى عقوبة الفصل، بحسب قوله.

 

وأوضح فكري في تصريحات له، أنه تمت إحالة رئيس اللجان ومدير المدرسة ومراقب الدور ومراقب أول الكنترول للتحقيق، في الوقت الذي تأكد فيه فصل 3 طلاب من المشاركين في الواقعة، حتى الآن.