نشرت جماعة “أجناد الشام” المقاتلة في سوريا فيديو يوثق تفجيره عبوة ناسفة في حافلة تقلّ مجندات قناصات في قوات الحرس الجمهوري السورية.

 

ويظهر الفيديو لحظة تفجير العبوة بالتزامن مع مرور الحافلة فوقها في طريق المزّة – دمشق، ما أسفر عن وقوع العديد من القتيلات، والجريحات، وفقا للفيديو.

 

وتقول الجماعة في الفيديو الذي نشرته إن تلك الكتيبة تخوض أشرس المعارك في داريا جنوب دمشق”.

 

يشار إلى أن العملية تمت نهاية كانون أول/ ديسمبر الماضي، ونعت حينها صفحات مؤيدة للنظام عددا من القناصات، جلّهن من الطائفة العلوية.

 

وألمح الفيديو إلى أنه حصل على معلومات من أوساط متغلغلة داخل النظام مقابل مبالغ مالية، تفيد بأن “هذه الحافلة تقل يوميا قناصات النظام من رحلتهم التشبيحية في داريا إلى قاسيون مرورا بأتستراد المزّة”.

 

 

وشدّد “أجناد الشام” على أن “العبوة التي تم زرعها تلحق الضرر بالباص المستهدف فقط”، وهو ما بدا واضحا؛ حيث لم يتم نسف الحافلة بالكامل.

 

ونوّه الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام أنه قادر على تنفيذ عمليات نوعية داخل العاصمة دمشق التي تحظى بحماية أمنية مشددة من قبل العديد من القوات الموالية للنظام.

 

يذكر أن النظام السوري اعتمد على العنصر النسائي “الشبيحات”، منذ انطلاق الثورة السلمية في آذار/ مارس من العام 2011، وذلك باستخدامهن في عمليات خطف، وقتل، وغيرها.