هددت وزارة الداخلية المصرية, المواطنين المصريين من القيام باي تحركات ضد النظام القائم على غرار النظام السابق الذي اسقطته ثورة 25 يناير, مؤكدة جاهزيتها لما أسمته تأمين إحياء ذكرى الثورة الخامسة لكنها أضافت ” كل احتمالات يناير معمول حسابها وكل السيناريوهات مطروحة ومن يقترب من أي منشأة شرطية لا يلومن إلا نفسه”.

 

وقال اللواء سيد جاد الحق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام،” “اللي بيفكر إن أحداث 2011 من فوضى وشغب وأعمال نهب هتتكرر تاني فهو واهم، وسيكون هناك رد فعل عنيف بما يخوله القانون لرجل الشرطة”. وفق ما نقلته عنه صحيفة “الوطن”.

 

وعن تجاوزات بعض رجال الشرطة بالأقسام قال جاد الحق: “نحن بشر ولسنا ملائكة وفيه الكويس وفيه الوحش ومن يخطئ تتم محاسبته على الفور ولو الضابط حد أخطأ في حقه برضه مش حنسيبه وحنجيبله حقه كمواطن وممثل لسلطة”.