أثار مقطع فيديو لتعذيب إبل في أحد المسالخ في السعودية غضب مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي مطالبين بمعاقبة الأشخاص الظاهرين بالفيديو، فيما ناشد آخرون الجهات المسؤولة والرقابية تكثيف الجهود لتفادي مثل هذه التصرفات.

 

وسرعان ما صدر رد رسمي يكشف تفاصيل الفيديو بعد انتشاره بشكل كبير على مواقع التواصل وأكدت أنه يعود لعمال مسلخ “الخضراء” يضربون إبلاً مجهزاً للذبح وأفادت أن المسؤول عن المسالخ هو البنك الإسلامي للتنمية، فيما أنذر المستثمر وطلب منه إبعاد العمالة التي ارتكبت المخالفة عن عمليات الذبح.

 

وذكر عثمان أبو بكر أنه تم إعداد محضر مخالفة من قبل الإدارة العامة للمسالخ بحق ‏المستثمر، وأنه تم ‏توجيه خطاب شديد اللهجة وإنذار للمستثمر للتأكيد عليه بمعالجة الوضع وأخذ التعهد عليه بعدم تكراره، وفقاً لصحيفة أنحاء السعودية الثلاثاء.

 

وكان المواطن السعودي هداج العيسي ‏رصد عمالاً وهم يقومون بضرب الجمال في أحد المسالخ بمكة المكرمة، والمخصص للإبل والأبقار في “الشرائع الخضراء” يوم الخميس الماضي، ونشر ذلك موثقاً بالفيديو، متسائلاً على تويتر: “هل يحتاج أن تتدخل منظمة حقوق الحيوان، وأين مسؤولو الأمانة والبلدية من هذا الوضع؟”.