نظرت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها ، برئاسة المستشار إدريس بن منصور، قضية شاب يحمل جنسية خليجية، ارتبط بعلاقة عاطفية مع فتاة أوروبية، وكاد أن ينهيها بطريقة مأساوية.

 

وتعود تفاصيل القضية إلى أن النيابة العامة أحالت المتهم إلى القضاء، بعد أن تمكن موظفو الشركة التي تعمل فيها المجني عليها، من القبض على شاب في العقد الثاني من عمره، بعد مشاجرته مع فتاة وطعنه لها في عدة مناطق من جسدها، وسقوطها متأثرة بفقدان كمية كبيرة من الدماء، ليتم تسليمه إلى الشرطة. وخلال التحقيقات اعترف الشاب بأنه ارتبط بعلاقة عاطفية مع المجني عليها لمدة تزيد على عامين.

 

وشرحت المجني عليها، أن العلاقة بدأت حين قدمت من بلادها للعمل في الدولة، والتقت بالمتهم الذي يرتبط بأعمال تجارية مع مكان عملها، حيث قدم لها كل المساعدات اللازمة في بداية حياتها العملية، مع إعطائها 20 ألف درهم لشراء سيارة. وأضافت: فوجئت به يفاتحني بحبه ويطلب الارتباط بي، فأكدت له أنني أعتبره مثل أي صديق آخر.

 

وبعد مداولات بين محامي الدفاع والمجني عليه، قررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 1 فبراير المقبل، لإعداد الدفاع والمرافعة.