استنكر الإعلامي السوري فيصل القاسم، حالة الفقر والتشرد والجوع التي يعيش فيها آلاف السوريين، بينما رئيس النظام السوري بشار الأسد الذي يدعي أنه يعمل لمصلحة شعبه، يمتلك مليارات الدولارات، على حد قوله.

 

وكشف القاسم في تدوينة له عبر صفحته الرسمية، بموقع التواصل “فيس بوك”، عن حجم الثروة الطائلة مجهولة المصدر التي يمتلكها رئيس النظام السوري قائلا: “ثمانية عشر مليون سوري يعيشون على أقل من دولارين في اليوم، أي تحت خط الفقر، بينما يمتلك بشار الأسد لوحده ثلاثمائة مليار دولار حسب تقارير دولية”.

 

وتابع في تدوينة أخرى “خمسون عاماً والنظام السوري يقمع الشعب ويدوس على حقوقه، بحجة أنه في حالة حرب مع إسرائيل. فاكتشفنا أخيراً أنه مجرد عميل لإسرائيل يسحق السوريين كي تنام إسرائيل قريرة العين”.