كشفت الطفلة، ميرنا حنا، المشتركة في برنامج ” ذا فويس كيدز”، معاناتها على يد تنظيم ” #داعش” الذي تعهد بخطفها وقتلها.

 

وأوضحت ميرنا، 11 عامًا، أنها هربت من العراق عقب تهديد “داعش”، واتجهت إلى لبنان منذ ثمانية أشهر عندما كانت حياتها في خطر، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

وقالت ميرنا: “بعد أن وصلنا إلى #لبنان، قال لي والدي، إن “داعش” يريد خطفي وقتلي، ومن ثم شعرت بالخوف جدًا وأصبحت لا أنام لوحدي”.

 

وأضافت أن “ذا فويس” فرصة للغناء للعالم ولإظهار أن #العراق ليس فقط تعيش الرعب ولكن هناك أصوات جميلة جدا، فيما قال والدها إن الجميع يعرف الصعوبات التي تواجهها العراق وكيف يذبح “داعش” الناس ويخطفهم.