قال الداعية الإسلامي السعودي، صالح المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، إن نصرة من وصفهم ” بالمستضعفين من أهل الطائفة السنية في العراق والشام” يعتبر من أعظم الواجبات الشرعية في الوقت الحالي، على حد قوله.

 

جاء ذلك في سلسلة من التغريدات المنشورة على الصفحة الرسمية للمغامسي والتي قال فيها: “نُصرة المستضعفين السنة في الشام والعراق من أعظم الواجبات الشرعية اليوم بلا جدال على الحكام والعلماء والعامة.. ليس من الحكمة في شيء أن نختلق صراعا مع ولاة أمرنا فتختلف القلوب وتتفرق الكلمة ويفرح العدو.. بل الواجب أن نتعاون معهم في نصرة المسلمين في كل مكان بلا استثناء مع استصحاب أن السياسي لا يستطيع بكل حال أن يُظهر نصرته.”

 

وتابع قائلا: “يستعصي ما يجري في الأمة على مفردات لغة المغردين المخلصين، لكنه لن يعجز قدرة رب العالمين.. إذا كتب الله للأمة أن تتحد وتجتمع فلن يجد المد الصفوي الحاقد ولا الفكر الضال الجاهل فيها موضع قدم.. ما يقع في (مضايا) جرح دامٍ له نظائر، وأعظم نظائره ما في قلوبنا من الجراح والأسى.”

 

وتأتي تعليقات المغامسي في وقت يتزايد فيه التوتر بين السعودية وإيران بسبب ملفات المنطقة وخاصة الملف السوري حيث يحاصر حزب الله بلدة مضايا حيث قضى عدد من السكان جوعا.